امريكا تفتش حسابك في فيسبوك عند طلبك تأشيرة أمريكا

امريكا تفتش حساب فيسبوك عند طلب تأشيرة أمريكا

في إطار حماية الأمن القومي الأمريكي، أصدرت الخارجية الأمريكية قرارا يستهدف “التشديد” قبل الموافقة على طلبات الهجرة عند منح تأشيرة أمريكا، ويتلخض مضمون القرار في استجواب الأشخاص الذين يتقدمون بطلبات الحصول على فيزا أمريكا عن حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، وعن أرقام هواتفهم طيلة 15 سنة السابقة في إطار “مكافحة الإرهاب”.

ومن المتوقع أن يتم تطبيق مضمون هذا القرار على قرابة 70 ألف شخص حول العالم، عند تقدمهم بطلبات الحصول على تأشيرة زيارة أمريكا، حيث سيتم سؤالهم عن حساباتهم في فيسبوك وتويتر وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي.

وترى الخارجية الأمريكية أن هذا الإجراء من شأنه الكشف عن ما تسميه “أعداء أمريكا” من خلال الاطلاع عل محتوى الصفحات الشخصية من مواضيع وتعليقات وصور وغيرها. حيث أنه في نظر السلطات الأمريكية، هذا من شأنه الكشف عن الأشخاص غير المرغوب فيهم في أمريكا قبل منحهم التأشيرة.

ويأتي هذا الإجراء في إطار إعادة النظر في معايير منح تأشيرة الدخول إلى أمريكا، والتي يحتاج إلى تدقيق أكثر حسب رأي مصالح الهجرة الأمريكية، علما بأنه لن يتم سؤال طالبي الهجرة عن كلمات السر الخاصة بحساباتهم في مواقع التواصل، حيث سيقتصر الأمر على عناوين الصفحات فقط إضافة إلى أرقام الهاتف الخاصة.

تعرف أيضا على الشروط والوظائف المطلوبة للهجرة إلى أستراليا

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: