فتاة إثيوبية تعيش سنوات دون طعام أو شراب!

فتاة إثيوبية تعيش سنوات دون طعام أو شراب!

“مولوورك أمباو”، فتاة إثيوبية عمرها 18 عاماً، صرّحت أنها استطاعت العيش دون طعام أو شراب منذ حوالي 10 أعوام. هذا ما أكده الاطباء الذين قاموا بفحص الفتاة، وأعلنوا أن الفحوصات أكدت أن معدتها خالية تماماً من آثار أي شراب أو طعام.

الفتاة الإثيوبية أكدت أنها لا تشعر أبدا بالجوع أو الرغبة في تناول الطعام أو السوائل، وأنها لم تستعمل الحمام منذ كانت في الصف الخامس، مضيفة أن صحتها جيدة، باستثناء بعض الصداع الذي تعانيه بين الفينة والأخرى، حيث لا تحتاج سوى بعض الأقراص الطبية لمعالجة الصداع.

انتشرت أخبار “مولوورك أمباو” على مواقع التواصل الاجتماعي لتحصل على عدة تعليقات من رواد الأنترنت عبر العالم. التعليقات كانت متباينة بين مصدّقين ومكذّبين للخبر، حيث أن قصة الفتاة “مولوورك أمباو” أمر أقرب إلى الخيال.

وقد قام عدد من الأطباء بفحص الفتاة الاثيوبية، وأكدوا جميعهم أن معدتها بالفعل فارغة منذ مدة، لكن الأخصائيين لم يستطيعوا تحليل عينات من البراز أو البول لأن الفتاة بالفعل لا تستعمل الحمام. الأطباء كانوا مستغربين جداً من الحالة مؤكدين أنها فريدة من نوعها وغريبة جدا من الناحية الطبية.

الأطباء والأخصائيون لم يستطيعوا فهم هذه الظاهرة الغريبة. حيث أنه من المعروف أن الإنسان لا يستطيع العيش بدون أكل أو شرب لمدة أيام، لكن هذه الفتاة تستطيع ذلك وهو أمر محيّر فعلا. الكائن البشري يحصل على طاقته من الغذاء الذي يتناوله يوميا، ويبقى السؤال المحيّر هو كيف تستطيع هذه الفتاة الإثيوبية الحصول على الطاقة لتغذية جسمها؟

وكان مجموعة من الأشخاص قد ظهروا في وقت سابق، في مناطق متعددة عبر العالم، قد ادّعوا من قبل أنهم لا يحتاجون إلى التغذية أو الشرب، مثل سائر البشر. أكدوا أنهم يستطيعون العيش دون أن يأكلوا أو يشربوا، مدّعين أنهم يستمدون طاقتهم التي يتغذون عليها، من أشعة الشمس و من الهواء المحيط بهم.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: