التحرش الجنسي في مصر! إخصاء المتحرشين هو الحلّ!

التحرش الجنسي في مصر! هل الإخصاء هو الحلّ؟!

أصبحت ظاهرة التحرش الجنسي في مصر منتشرة بشكل حاد، مما جعل العديدين يطالبون بإخصاء المتحرشين. وعلى الرغم من أن المجتمع المصري يعتبر شرقيا ومحافظا، فإن آلاف المتحرشين في كل مكان، التحرش في الأتوبيس والميكروباص، في الشارع، في الأماكن العامة وفي كل مكان تتواجد فيه الفتيات. فهل الإخصاء هو الحل فعلا؟

تتراوح حالات التحرش بالبنات في مصر بين التحرش اللفظي و التحرش الجسدي، عبر لمس المتحرِّش للبنت جسديا باليد أو بالالتحام الجسدي المتعمد خصوصا في وسائل النقل العامة أو الأماكن المزدحمة. التحرش أصبح منتشرا بشدة لدرجة مطالبة الكثيرين بخصي المتحرشين.

وعن إمكانية التصدي لظاهرة التحرش عبر المتابعة القانونية، تقول إحدى الضحايا إنها حاولت بالفعل التبليغ لدى الشرطة وتحريك مسطرة المتابعة القانونية لأحد المتحرشين بها، لكنها فوجئت بمطالبة المحامي بمبلغ كبير، وهذا ما جعلها تتنازل عن الدعوى.

ومع تفشي حالات التحرش الجنسي في مصر قالت البرلمانية زينب سالم فى تصريح لها، إنها تعد لاقتراح قانون جديد بشأن تغليظ العقوبات الجنائية على المتحرشين لأن الوضع أصبح سخيفا حسب تعبيرها و أنه لا يوجد ردع قانوني يذكر.

كما أضافت النائبة في مجلس الشعب المصري أنها تدرس أن تشدّد من العقوبة فى حال تكرار المتحرّش لممارسة التحرش لتصل إلى حد الإخصاء قائلة:” .. اللي عايز يضحي برجولته .. يبقى يتحرش ..”.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: