الزواج عن طريق الإنترنت .. حقيقة أم خيال؟

الزواج عن طريق الإنترنت .. حقيقة أم خيال؟

تحوّل العالم إلى قرية صغيرة وأصبح التعارف والزواج عن طريق الإنترنت منتشرا في كل العالم. العديد من المواقع على النت تعرض بروفايلات بنات ورجال يريدون الزواج والتعارف. فهل حقّاً يمكن أن نجد بنت الحلال أو ابن الحلال في العالم الافتراضي؟

في عالم أصبح فيه الكمبيوتر والهاتف المحمول مرتبطا بالإنترت باستمرار، صار من السهل التسوّق وحجز تذكرة الطائرة وكذلك الحب والزواج باستعمال النت. كل ما عليك فعله هو إنشاء حساب على موقع للزواج ثم ضع صورتك وبياناتك الشخصية، ثم انتظر النصيب على الشبكة العنكبوتية. لقد أصبح النت أمرا واقعا أكثر منه خيارا يمكن تجنّبه.

إذا كنت شابا تريد التعرف على فتاة على الإنترنت، فهناك بنات على واتساب أو فيسبوك يبحثن عن الزواج بفارس الأحلام أيضا. هناك بنات جادّات وهناك شباب جادّون، وكل يوم نسمع بقصص لزواج رومانسي ناجح تمّ بعد تعارف العروسين عبر النت، لكن بالمقابل نسمع بقصص واقعية للنصب تمت باسم الحب والصداقة التي بدأت على فيسبوك أو على أحد مواقع التعارف.

نصائح من أجل إيجاد الشريك المناسب

  • على الشابات والشباب عدم الانسياق الأعمى وراء العلاقات العاطفية على الإنترنت، فهناك عمليات نصب وأكاذيب، كما نجد رجالا ونساء جادين.
  • عدم مشاركة الصور و الفيديوهات الحميمية، فقد تتحول إلى عملية تشهير وابتزاز على النت، خصوصا بالنسبة للفتيات.
  • بناء الثقة بينك وبين الشريك بالتدريج، لأن الاستعجال قد يقودك إلى الثقة بشخص مخادع.
  • إذا رأيت أنك وجدت الشريك أو الشريكة المناسبة على الإنترنت، فلا بأس من طلب صور الهوية الرسمية أو أية وثيقة رسمية للتأكد من المعلومات الشخصية.
  • إشراك واستشارة العائلة والأصدقاء المقربين قبل اتخاد قرار الارتباط عبر النت، حتى لا تكون أو تكوني فريسة سهلة للخداع والنصب.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: