زواج المتعة عند السنة والشيعة.. نكاح حلال أم حرام؟

زواج المتعة عند السنة والشيعة.. نكاح حلال أم حرام؟

هناك عدة أنواع من الزواج في الإسلام مثل زواج المسيار والمسفار و زواج المتعة وغيرها. حكم هذه الأنواع من النكاح كان دائما خلافيا بين المذاهب وخصوصا عند السنة والشيعة، فهو نكاح محدد بأجل معيّن يتم الاتفاق عليه بين الزوجين، ويقع الفراق في هذا الزواج المؤقت بانقضاء الأجل المحدّد له.

حكم زواج المتعة عند الشيعة

يعتبر زواج المتعة حلال عند الشيعة، لا حقّ فيه للزوجة المُتمتّع بها في الميراث فيه، لكن الابن من هذا الزواج يرث في أبيه مثله مثل إخوته من الزواج العادي. ولا تجب النفقة للزوجة في هذا النوع من الزواج.

ويرى الشيعة أن زواج المتعة حلال شرعاً بالنص القرآني، لما جاء في سورة النساء: “فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم في ما تراضيتم به من بعد الفريضة ان الله كان عليماً حكيما” (النساء، الآية 23). ولم يثبت عند الشيعة أن تم تحريمه بعدها إلا من طرف عمر بن الخطاب حسب رأي علماء الشيعة.

نكاح المتعة زواج مؤقت صحيح عند الشيعة إذا توفّرت فيه الشروط التالية:

  • أن يكون الزوجان بالمتعة قد بلغا سن الرشد، مع أن تكون المرأة غير متزوجة.
  • وجوب موافقة ولي أمر المرأة، ولا تُشترط هذه الموافقة في حالة الأرملة.
  • أن يتمّ تحديد المهر و مدّة الزواج.

حكمه عند السّنّة، هل زواج المتعة حلال عند أهل السنة والجماعة؟

يعتبر السّنّة أن الهدف من الزواج هو المساكنة والمودّة بين رجل وامرأة بهدف إنشاء أسرة وأبناء، وأن هذا الهدف يستدعي عدم تحديد مدّة للزواج. وهذا ما لا يتوفر في زواج المتعة، حيث يرى أهل السنة أن هذا الزواج مؤقت يهدف فقط إلى المتعة في مدة محدّدة.

ويرى السّنّة أن زواج المتعة قد كان حلالا في عهد الرسول (ص) بسبب كثرة الأرامل بعد وفاة عدد كبير من أزواهم أثناء الغزوات ضد الكفّار، لكن تمّ تحريمه من طرف الرسول (ص) يوم غزوة خيبر.

لذلك يمكن القول أن زواج المتعة حرام عند السنة بإجماع العلماء حتى لو كانت مدته محددة ب 10 سنين، بخلال الشيعة الذين يعتبرونه نكاحا حلالا حتى لو كانت مدته ساعة واحدة فقط.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

تعليق واحد

  1. تعقيبات: إحصائيات: 80% من بنات إيران مارسن الجنس دون زواج! - أسرة ومجتمع - مجلة هبة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: