“أيفون” اختراع مسروق والمخترع الحقيقي يطالب بالتعويض!

أيفون اختراع مسروق والمخترع الحقيقي يطالب بالتعويض!

أعلن أحد المخترعين الأمريكيين يدعى توماس روس أن شركة آبل سرقت اختراعه، وأنه كان سبّاقا لاختراع جهاز “ايفون” عام 1992، أي قبل أن تقدّمه شركة آبل من طرف ستيف جوبز عام 2007 بحوالي 15 سنة.

توماس روس قام برفع دعوى قضائية ضد ” آبل ” مطالبا بتعويض 10 مليارات دولار، بالإضافة إلى 1.5% من مبيعات هواتف آيفون. وأضاف روس أن قيمة التعويض التي يطالب بها لا ترقى إلى مستوى الضرر وخاصة النفسي الذي لحق به جراء ما أسماء سرقة شركة ” آبل ” لأفكاره واختراعه الذي سمّوه أيفون.

وقد قام توماس روس بالتقدم بطلب الحصول على براءة اختراعه عام 1992، حيث قام بوضع رسومات له و سمّاه آنذاك ” ERD” وهي اختصار ل ” الجهاز الإلكتروني للقراءة “، لكن لسوء حظه وبسبب عدم تمكنه من دفع مبلغ التسجيل تم إغلاق ملف طلبه عام 1995.

وبمقارنة الرسومات التي تقدم بها توماس روس للمحكمة يظهر تشابه كبير في المظهر الخارجي للجهاز مقارنة بهاتف آيفون، حيث ان الرسومات تظهر جهازا مستطيل الشكل بشاشة تغطي كامل مساحته. ويدعي روس أن ستيف جوبز قام آنذاك بسرقة فكرته وتصاميمه للجهاز وبدأ بتسويق أيفون.

وقد أكد توماس روس أن قام بتوجيه رسائل إلى تيم كوك مدير عام شركة ” أبل ” من أجل إيقاف إصدار ما أسماه بالنسخ المقرصنة لاختراعه الذي سمته ” آبل ” ب ” آيفون “، لكن هذا الأخير ردّ عليه بأن ادعاءاته لا يوجد لها أي دليل حقيقي.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: