أردوغان يحث الأتراك على بيع الدولارات وشراء الذهب والليرة

أردوغان يحث الأتراك على بيع الدولارات وشراء الذهب والليرة

أمام التراجع المتواصل لليرة التركية أمام العملات الأجنبية وخاصة أمام اليورو والدولار، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأتراك إلى تحويل الدولارات التي يتوفرون عليها إلى الذهب والعملة المحلية. تأتي دعوة الرئيس التركي هاته من أجل دعم الليرة التركية وسط مؤشرات تؤكد تباطؤ نمو الاقتصاد التركي هذا العام.

و قد انهارت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها، حيث وصلت قيمة الدولار إلى 3.52 ليرة، وبلغ اليورو 3.75 ليرة. ومن المتوقع أن يزيد انخفاض قيمة الليرة في حال قررت منظمة أوبك خفض الإنتاج، مما سيرفع سعر برميل النفط ويكلف تركيا مزيدا من النفقات و مزيدا من العملة الصعبة. ومع تراجع العملة التركية أمام الدولار، من المتوقع ارتفاع أكثر في أسعار السلع والخدمات وزيادة نسبة البطالة إذا استمر حال العملة التركية على ما هو عليه.

أسباب انخفاض الليرة التركية مقابل اليورو والدولار الأمريكي

وقد أكدت الحكومة التركية أن انخفاض الليرة راجع إلى توقعات الاقتصاديين رفع سعر الفائدة من طرف الاحتياطي الفدرالي الأمريكي هذا الشهر. كما أكدت الحكومة التركية أن الوضع الحالي لليرة التركية راجع أيضا إلى ارتفاع قيمة الدولار بعد فوز الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب بالانتخابات الأميركية الأخيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاقتصاد التركي عرف نموا متزايدا، بفضل الإصلاحات الاقتصادية الكبرى التي عرفتها تركيا في عهد أردوغان. وتأتي هذه الانتكاسة التي يعرفها الاقتصاد التركي نتيجة أسباب داخلية أيضا بالإضافة إلى الأسباب الخارجية.

وحسب دراسات المحللين الاقتصاديين، فإن تراجع قيمة الليرة التركية جاء نتيجة لأجواء عدم الثقة في الاقتصاد التركي بعد محاولة الانقلاب في يوليو الماضي، بالإضافة إلى حالة عدم الاستقرار في الجارة سوريا وبسبب العمليات الإرهابية التي عرفتها تركيا في الفترة الأخيرة.

مواضيع قد تهمك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


error: