تجارة العملات فوركس .. استثمار المخاطر؟!!

تجارة العملات فوركس .. استثمار المخاطر؟!!

الفوركس Foreign exchange market أو تجارة العملات هي عبارة عن عمليات شراء لعملة معينة مقابل عملة أخرى. يمكن أن تكون تجارة فوركس عبارة عن عملية شراء أو بيع عملات، كاليورو مقابل الدولار مثلا أو الين مقابل الدولار أو الجنيه الاسترليني الباوند مقابل اليورو أو غير ذلك.

جني الأرباح في سوق فوركس يتم بعد إغلاق الصفقة التي فتحتها، بعد تحرك قيمة العملة في الاتجاه الذي توقعته طبعا. حيث أن العملات العالمية تزيد قيمتها وتنقص باستمرار، بسبب صدور البيانات الاقتصادية ومؤشرات النمو أو التراجع الاقتصادي، أو حتى بسبب رفع أو خفض نسب الفائدة على القروض في بلد ما.

سوق الفوركس سوق عملاق وصل التداول به إلى أزيد من 1.5 تريليون دولار. يعمل هذا الفضاء العملاق للاستثمار 24 ساعة في اليوم من الإثنين إلى الجمعة. يتم تداول العملات العالمية كالدولار والين اليلباني والجنيه الاسترليني وغيرها، بوساطة بنوك أو مصارف على الأنترنت Brokers.

يعني هذا أن المستثمر يُحوّل مبالغ مالية، من بطاقته الائتمانية أو رصيده البنكي، إلى بنك على الانترنت. ثم يبدأ من خلال منصّتها بالتداول على العملات العالمية في شكل أزواج، بمعنى عملة مقابل عملة، بواسطة عملية بيع أو شراء، مثلا على اليورو-دولار أو اليورو-ين أو غيرها.

هذا النوع من التجارة ينطوي على مخاطر كبيرة، حيث أن تجارة العملات أو تجارة الفوركس تتطلب دراية وقدرة على تحليل الأسواق المالية والمؤشرات الاقتصادية.

ومع قلة الخبرة والتجربة، بالإضافة إلى الرغبة في الربح والثراء السريع في غالب الأحيان، قد تتحول هذه التجارة إلى مقامرة قاتلة للشباب عديم التجربة.

أصبحت تجارة العملات رائجة هذه الأيام. جعلت الكثيرين يلهثون وراء السراب ويخسرون أموالهم، لكن البعض فقط استطاعوا تحقيق الربح من هذا النوع من الاستثمار.

مقالات مشابهة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: