تورط سعد المجرد في قضية الاغتصاب .. ظهور دليل إدانة جديد

سعد المجرد وقضية الاغتصاب .. دليل إدانة جديد

سعد المجرد، الذي كان يشعر أن مسار قضية اغتصاب لورا بريول، المتهم فيها في الديار الفرنسية بدأ يتجه  لصالحه لينصفه ويبرئه من المنسوب إليه، خابت آماله بعدما ظهر دليل جديد يدينه بالتهمة المنسوبة إليه. ومع هذا الدليل الجديد خابت آمال العديد من معجبي ومساندي المغني المغربي سعد المجرد، الذين يدْعون له ليل نهار ويعتصمون امام القنصلية الفرنسية بالمغرب ليتم البث في القضية وعدم التماطل في ذلك.

هذا  وقد قامت والدة الفنان المغربي سعد المجرد بالتقدم بامتنانها وشكرها العميقين للمتظاهرين، لما يقدمونه من دعم نفسي لابنها من شأنه رفع معنوياته والحد من وقع الصدمة عليه. وتجدر الإشارة إلى أن سعد المجرد فنان محبوب في المغرب وسبق له الحصول على وسام من العاهل المغربي الملك محمد السادس. ملك المغرب تكفل بدفع أتعاب محامي سعد.

دليل جديد ضد سعد المجرد في قضية الاغتصاب

يتلخص دليل الإدانة الجديد ضد سعد الجرد، في ظهور إحدى الخادمات في الفندق الذي  قيل ان جريمة الاغتصاب تمت فيه في باريس – فرنسا، لتدلي بشهادتها و للمرّة الثانية على التوالي أمام المحكمة  الفرنسية حيث قام فريق الضحية باستدعائها مجددا للإدلاء بشهادتها.

صرحت العاملة في شهادتها انها قامت بمساعدة الضحية المدعوّة “لورا بريول”  التي كانت تبدو في حالة مزرية ويرثى لها حيث قامت بتوفير احد غرف الفندق لها للاحتماء فيها وكانت تظهر عليها علامات التعذيب من طرف الفنان المغربي على حد قولها.

هذه الشهادة التي ادلت بها هذه العاملة في الفندق يزيد من تفاقم الأمر وتوريط الفنان سعد المجرد، خاصة بعد ان كشفت الاختبارات التي أجريت له بعد القبض عليه تلك الليلة، آثار الكحول والمخدرات. الشيء الذي يجعل أمر فعلته تلك أمرا راجحا.

دليل الإدانة والشاهدة الجديدة في قضية الاغتصاب يجعل احتمال الحكم على سعد المجرد، طبقا للقانون الفرنسي، بعقوبة قد تصل لمدة 15 عاما سجنا نافذة، وتصل حتى 20 عاما، إذا كانت جريمة الاغتصاب قد تمت تأثير المخدرات.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: