لا تصدقوا هذه الشائعات عن الفنانة أنغام …!

لا تصدقوا هذه الشائعات عن الفنانة أنغام ...!

احتفلت النجمة المصرية أنغام بعيد ميلادها الخامس والأربعين. وعلى غرار كل الفنانات والمشاهير، تنشر المجلات شائعات كثيرة عن أنغام.

الشائعة الأولى: وتتعلق بخضوع أنغام لجراحات تجميل عديدة في منطقة الشفاه. الحقيقة أن أنغام لم تقم بعملية تجميل للشفاه، فشفتاها طبيعيتان كما أكّدت مرار، كما صرحت أن عملية التجميل الوحيدة التي قامت بها كانت في منطقة الأنف من أجل تصغيره، كما خضعت ففقط لتقويم وتبييض الأسنان وكانت بهدف الحصول على ثقة أكبر في ذاتها. كما أن أنغام لا يمكن أن تقوم بتجميل على الفم خوفا من تغيّر مخارج الأصوات لديها.

الشائعة الثانية: أن الفنانة أنغام إنسانة جاحدة وعاقة لأبيها، حيث خرج والدها الملحن المعروف محمد علي سليمان في عدة برامج تلفزيونية ليصرح بأن ابنته أنغام على خلاف معه. الحقيقة أن الخلاف بين أنغام ووالدها هو خلاف له علاقة بالعمل وليس خلافا شخصيا بين أب وابنته. الحقيقة أن ” فيالأب دائما على حقّ ..” كما قالت أنغام، وهذه هي المشكلة..

الثالثة: هي أن المطربة أنغام حاربت أختها غير الشقيقة “غنوة” ووقفت في طريق نجاحها الفني بسبب الغيرة، وهذا ليس صحيحا، حيث أن أنغام كانت صريحة فقط في رأيها عن موهبة أختها فأكدت أنها لا تملك الموهبة الكافية و لا تتوفر على أية مؤهلات للنجاح الفني. وقد أثبت الواقع صدق رأي المطربة أنغام، حيث فشلت أختها غنوة فشلا ذريعا في مشوارها الفني الباهت.

الرابعة: وهي أن طلاق الفنانة أنغام من الموزّع الكويتي فهد كان بسبب رفض عائلة زوجها لخروجها غير المحتشم في سهراتها الفنية وفي برامج التلفزيون، في حين ردّد آخرون أن الطلاق وقع بسبب تعرّض أنغام للخيانة الزوجية. هذا كله غير صحيح بحسب ما أعلنته الفنانة أنغام، حيث أن المشكلة كانت في زوجها الذي لم يتقبّل رغبة المطربة أنغام في التعامل مع موزّعين آخرين غير زوجها.

مواضيع قد تهمك

لا تنس الإعجاب على صفحة فيسبوك ليصلك جديد الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: